أخبار مصر - هالة حربي

دعت شيرين الشوربجي رئيس الهيئة العامة لتنمية الصادرات الشركات الصينية لبدء الاستثمار والانتاج والتصدير من مصر لتحقيق أقصى استفادة من حجم السوق المصري، وموقع مصر الجغرافي المتميز، وفرص النفاذ للأسواق العالمية من خلال إتفاقيات التجارة التفضيلية بين مصر والعديد من الدول والتكتلات الاقتصادية حول العالم .

وقالت أن الحكومة المصرية تتبنى في الفترة الحالية مجموعة من السياسات الاقتصادية لجذب مزيد من الإستثمارات الأجنبية وتعزيز فرص التبادل التجاري بالتعاون مع شركاء التنمية وأهمها الصين.

تصريحات الشوربجى جاءت خلال الكلمة التى ألقتها صباح اليوم في مؤتمر الترويج للتجارة والاستثمار بين مصر والصين والذى عقد بمدينة ينشوان عاصمة مقاطعة نينغشيا الصينية وافتتحه المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بمشاركة عدد كبير من ممثلى مجتمع الاعمال بمصر والصين .

ولفتت رئيس هيئة تنمية الصادرات إلى أنه تم وضع خطة عمل طموحة لمضاعفة الصادرات المصرية خلال الـ 5 أعوام المقبلة لمختلف الأسواق الخارجية ، مشيرة الى ان الخطة تتضمن خلق جيل جديد من المصدرين لتوسيع قاعدة المصدرين ومراجعة كافة التشريعات واللوائح المرتبطة بعملية التصدير.

كما قدم مايكل جمال مدير عام الاتفاقات الثنائية بوزارة التجارة والصناعة عرضاً تضمن اتفاقات التجارة الحرة التي ابرمتها مصر مع دول العالم والتي حولت السوق المصري من 90 مليون مستهلك الي 1.8 مليار مستهلك هم عدد سكان الدول التي تربطها بمصر اتفاقات تجارة حرة .

كما تم استعراض اتفاقية الكوميسا واثرها في زيادة الصادرات المصرية من 45 مليون دولار عام 1997 الى 1.6 مليار دولار عام 2016 وكذلك تم استعراض اهم السلع المتبادلة داخل الاتفاق.

اضافه الى ذلك فقد تم استعراض اتفاقية الشراكة المصرية الاوروبية وتحرير التجارة بين مصر و 28 دوله اوروبية كبرى وكذا اتفاق التجارة الحرة بين مصر وتجمع الافتا(سويسرا – النرويج – ايسلندا – ليشتشتاين) وايضا اتفاق التجارة الحرة بين مصر وتركيا واتفاقية اغادير.

كما تم استعراض اتفاقيه الميركسور بين مصر وتجمع الميركسور (البرزايل- الارجنتين- اوروجواي – باراجواي) ، كما تم الاشارة الى المفاوضات الجارية لتحرير التجارة مع مجموعه الاورواسيوي (روسيا- بيلاروسيا – كازاخستان – ارمينيا- قيرغيزستان)