أخبار مصر

محافظة شمال سيناء..

تتمتع بموقع جغرافي فريد يصل بين المشرق العربي والمغرب العربي حيث الأسواق والموقع المتميز على البحر المتوسط وإمكانيات الاتصال البرى والبحري والجوى بالدول المجاورة عبر الطرق المرصوفة والكباري وميناء العريش البحري ومطاري العريش وطابا و المواني البرية فى رفح و العوجة.
حيث تقع فى الشمال الشرقى لجمهورية مصر العربية بين خطى طول 32،34 شرقاً وخطى عرض 29، 31 شمالاً ، ويحدها شمالاً البحر المتوسط بطول 220 كم ، أما جنوباً فخط يمتد من جنوب ممر مثلا حتى رأس النقب ويحدها من الشرق الحد السياسي لمصر مع فلسطين المحتلة أما غرباً فيمثل بخط ممتد من ممر متلا جنوباً حتى بالوظة شمالاً .وتبلغ مساحة المحافظة حوالى 27 ألف كم2

تنقسم الملامح الجغرافية بشمال سيناء الى نوعين متميزين أولهما البيئة الساحلية والتى تضم السهول الشمالية التى تتاخم البحر المتوسط بعمق 20 – 40كم وهى مغطاة بالكثبان الرملية المتموجة والمنبسطة، أما النوع الثاني من الملامح الجغرافية هو البيئة الصحراوية التى تسود وسط شمال سيناء والتى تقع فى اغلبها منطقة الهضاب والتى تتميز بوجود مجموعة من الجبال العالية والمنفصلة وتتخلل هذه المجموعة من المرتفعات مجموعة من الوديان مثل وادي العريش الذى يعتبر أكبر الأودية جميعاً حيث يخترق المحافظة من الجنوب الى الشمال .
تم تقسيم شبه جزيرة سيناء الى محافظتي شمال وجنوب سيناء ،حيث تضم شمال سيناء: 6 مراكز إدارية هى العريش – رفح – الشيخ زويد – بئر العبد – الحسنة – نخل ويدخل فى نظامها 85 قرية و 473 تابع.

وشمال سيناء محافظه بكر خاليه من أى مظهر من مظاهر التلوث وتتمتع ببنية أساسية داعمة للاستثمار وحوافز وضمانات متميزة عن باقي محافظات الوادي .، كما تتمتع المحافظة بإنتاج زراعي متميز يحظى بمزايا تنافسية تصديرية عاليه .
فضلا عن ثروات طبيعية من الخامات المعدنية و إنتاج فاخر من الأسماك
كما تتمتع المحافظة بشواطئ طويلة وجميلة تكسوها أشجار النخيل تصلح لسياحات الغطس والرياضات المائية ومناطق شاسعة لسياحة الصحراء والطيور المهاجرة ( محمية الزرانيق ) وغيرها الكثير من المقومات.