أخبار مصر

محافظة الشرقية..

تقع في الجهة الشمالية الشرقية من جمهورية مصر العربية، يحدّها من الجهة الشمالية محافظة بورسعيد، ومحافظة الدقهلية، ويحدّها من الجهة الشرقية محافظة الإسماعيليّة، و من الجهة الجنوبية محافظة القاهرة، ومحافظة القليوبية، ويحدها من الجهة الغربية محافظة الغربية.
تقسم المحافظة إلى سبع عشرة مدينة، وحيّان اثنان، وثلاثة عشر مركزاً، ومن مدنها، مدينة أبو حماد، ومدينة بلبيس، ومدينة مشتول السوق، ومدينة الزقازيق، ومدينة الصالحية الجديدة، ومدينة كفر صقر، ومدينة العاشر من رمضان، ومدينة أولاد صقر، ومدينة منيا القمح، ومدينة الحسينية، ومدينة صان الحجر، ومدينة فاقوس، ومدينة القنايات.
وتبلغ مساحة أراضيها 4.911 كم²، ومدينة العاشر من رمضان تعدّ من أكبر مدنها.

وتعدّ المحافظة ذات أهمية تاريخية، ودينية، إذ تعتبر مهبطاً لعدد من الأنبياء عليهم السلام، والصحابة الأجلاء، وبعض الزعماء السياسيين والقادة العسكريين والتاريخيين.

ومن المعالم الأثرية والتاريخية الواقعة في محافظة الشرقية: المدينة الأثرية صان الحجر ومنطقة تل فرعون، ومنطقة تل الضبعة، ومنطقة بلبيس، ومنطقة صفط الحنا، ومنطقة أبو عمران، ومنطقة الصورة. القناطر التسعة. تمثال الجندي المجهول. طريق النخيل.
والمتاحف مثل: متحف تل بسطة الواقع في مدينة الزقازيق، ومتحف الزعيم أحمد عرابي الواقع في قرية هرية رزنة.