كابول - أ ش أ

أعلنت حركة “طالبان” الأفغانية مسئوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف فى وقت سابق اليوم /الأربعاء/ قاعدة “باجرام” الجوية في أفغانستان.

ونقلت قناة (جيو) الباكستانية اليوم عن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد قوله “إن الهجوم الانتحاري جاء ردا على المنشورات التي قامت القوات الأمريكية بإسقاطها مؤخرا على إقليم باروان – الذي توجد فيه قاعدة “باجرام” الجوية.

وكان الميجور جنرال جيمس لندر قائد العمليات الخاصة لحلف شمال الأطلسي والقوات الأمريكية في أفغانستان، قد أصدر بيانا أعرب فيه عن اعتذاره عن إسقاط هذه المنشورات، واصفا ما حدث بأنه كان “خطأ”.

يشار إلى أن أخر التقارير الواردة من كابول أفادت بان الهجوم الانتحاري استهدف البوابة الثالثة لقاعدة باجرام الجوية، وأسفر عن جرح 6 أشخاص على الأقل.