نيويورك-رويترز

بات روجر فيدرر ورفائيل نادال على بعد خطوة واحدة من صدام مرتقب لكن سيتعين على كل منهما اجتياز عقبة صعبة قبل مواجهة بعضهما البعض لأول مرة في الدور قبل النهائي لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس.

وسيلعب فيدرر، الذي يتطلع لتعزيز رقمه القياسي وإحراز لقبه 20 في البطولات الأربع الكبرى، مع الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو الذي تفوق على المايسترو السويسري في نهائي 2009 في نيويورك.

وفي الوقت الذي اجتياز فيه فيدرر بسهولة دور الستة عشر واجه ديل بوترو المصنف 24 صعوبات لكنه انتفض وفاز على النمساوي دومينيك تيم في لقاء من خمس مجموعات وربما تكون ضرباته الأمامية مؤثرة أمام المصنف الأول عالميا سابقا.

وسيلعب نادال المصنف الأول عالميا حاليا مع الشاب الروسي أندريه روبليف البالغ عمره 19 عاما والذي أظهر أنه لا يشعر بالخوف خلال مسيرة وصوله إلى دور الثمانية.

وقال اللاعب الروسي محذرا منافسه الإسباني ”لدي ضربات جيدة وأستطيع اللعب بإيقاع سريع“.

وستكون أول مباراة في اليوم ضمن منافسات السيدات حيث تلعب كارولينا بليسكوفا المصنفة الأولى عالميا، التي سحقت جنيفر برادي 6-1 و6-صفر في الدور السابق، مع الأمريكية كوكو فاندفيج المصنفة 20.

أما ماديسون كيز، وهي واحدة من أربع أمريكيات بلغن دور الثمانية هذا العام، فستواجه كايا كانيبي لاعبة إستونيا التي استعادت مستواها بعد عامين تقريبا من الغياب عن البطولات بسبب الإصابة والمعاناة من فيروس.