مدريد- أ ش أ

أعلنت السلطات الإسبانية اليوم الأربعاء أن قوات الأمن قامت بالتعاون مع نظيرتها في المملكة المغربية بتفكيك خلية متطرفة مكونة من 6 أشخاص نشطت في التدريب والتخطيط لتنفيذ هجمات عنيفة.

وأوضحت الداخلية الإسبانية – في بيان أوردته شبكة “إيه بي سي” الأمريكية – أن 5 ممن تم ضبطهم اليوم يحملون الجنسية المغربية, وأن الأخير إسباني من أصل مغربي.

وأضاف البيان أن قائد الخلية (39 عاما) مغربي ويعيش في مليلة ولكن تم ضبطه خلال زيارته إسبانيا, ويعتقد أنه جند مراهقين بمركز لإعادة التأهيل اعتاد العمل به واستخدم موادا إعلامية خاصة بتنظيم “داعش” لتدريبهم.

وكان 16 شخصا قوتلوا بمدينة برشلونة الإسبانية وحولها في أغسطس الماضي جراء هجمات أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عنها.