القاهرة ـ أخبار مصر

ناقش الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم/الاربعاء مع نظيره الفيتنامى تران داي كوانج في العاصمة هانوي سبل تعزيز التعاون المشترك لمواجهة ظاهرة الإرهاب المتنامية، والتي اصبحت تمثل تهديدًا مشتركًا لأمن واستقرار المجتمع الدولي ككل، وأكد أهمية تضافر الجهود الدولية لوضع حدٍ لها.

وأضاف الرئيس السيسي – خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفيتنامي بقصر رئاسة فيتنام – قائلا “عرضت الرؤية المصرية بشأن استراتيجية مكافحة الإرهاب، التي لا تقتصر فقط على الوسائل العسكرية والأمنية، وإنما تمتد لتشمل الثقافة والتعليم، فضلًا عن تجديد الخطاب الديني بحيث يتواكب مع مستجدات العصر، ويقضي على الاستقطاب الطائفي والمذهبي، وذلك حتى يمكن تحقيق نتائج حاسمة في هذه المواجهة”.

وأكد السيسي أن مباحثاته مع نظيره الفيتنامي تران داي كوانج تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة وخاصة الصعيد الاقتصادي .

وأعرب الرئيس لنظيره الفيتنامي عن الأهمية التي توليها مصر لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين والعمل على معالجة الخلل القائم في الميزان التجاري وعرض في هذا الإطار التطورات الاقتصادية التي تشهدها مصر على صعيد المشروعات الوطنية الكبرى ، التي تهدف إلى توفير بيئة مواتية لجذب الاستثمارات وتوطين التكنولوجيا ، خاصة على طول محور منطقة قناة السويس ، التي تعد ممرا مائيا هاما للملاحة الدولية وشريانا رئيسيا لحركة التجارة العالمية.

واوضح الرئيس إنه يتطلع أن تشهد العلاقات بين مصر وفيتنام خلال المرحلة المقبلة انطلاقة جديدة نحو آفاق أرحب من التعاون، الذي يلبي تطلعات الشعبين الصديقين المصري والفيتنامي.

وأضاف الرئيس السيسي”يسعدني أن أتوجه لكم بالدعوة لزيارة مصر في أقرب وقت، للبناء على نتائج هذه الزيارة المثمرة والاستمرار في تطوير العلاقات بين بلدينا الصديقين”.