أخبار مصر - وكالات

أكد رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر أن ما تقدمه الحكومة المصرية من تسهيلات لإجراءات دخول الجرحى والمسافرين اليمنيين إلى أراضيها وكافة أشكال التعاون ستظل محل اعتزاز وتقدير لدى اليمنيين حكومة وشعبا.

وأشار بن دغر خلال لقائه بسفير اليمن لدى مصر، الدكتور محمد مارم، إلى مواقف مصر الداعمة لليمن حكومة وشعبا، ومشاركتها في عاصفة الحزم كعضو فاعل ضمن دول التحالف العربي.

وأشاد بعمق العلاقات الأخوية والتاريخية بين اليمن وجمهورية مصر العربية، ومواقفها المساندة للشعب اليمني على مر التاريخ.

واستمع رئيس الوزراء إلى هموم ومعاناة بعض الجالية والطلاب والجرحى اليمنيين واضطلاع السفارة بحلها وتقديم كل التسهيلات لهم، مشيداً بجهود السفير مارم والبعثة الدبلوماسية على تذليل الصعاب امام جميع اليمنيين.

ونوه إلى الأهمية الكبيرة الذي يجب ان تقوم بها السفارة نظراً لزيادة عدد الجالية اليمنية وكون مصر تعد وجهة لكثير من اليمنيين سوى في العلاج أو الدراسة والعمل والاستثمار.

وحث السفارة اليمنية على مضاعفة جهودها في خدمة المغتربين اليمنيين والمسافرين والطلاب وتذليل الصعاب أمامهم، مبشرا الطلاب بأن مستحقاتهم ستصرف قريبا.

من جهته عبر السفير مارم عن شكره لرئيس الوزراء على اهتمامه ومتابعته المستمرة لأوضاع اليمنيين في جمهورية مصر العربية، مؤكداً حرص البعثة الدبلوماسية على مواصلة العمل في خدمة الجالية والزائرين ولطلاب وتقديم كل الدعم.