القاهرة - أ ش أ

اعلنت هيئة تنشيط السياحي إنه سيتم توقيع عدد من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون بين مصر والصين في مجال تبادل الخبرات وتكنولوجيا المعلومات والترويج السياحي.

ومثلت هيئة تنشيط السياحة الجانب المصري في الملتقى السياحي مع الصين الذي عقد بمقاطعة (نينشيا) الصينية، في إطار جهود وزارة السياحة لدفع الحركة السياحية الوافدة من السوق الصيني باعتباره من الأسواق الواعدة في المستقبل القريب.

وألقى الدكتور عادل المصري رئيس قطاع السياحة الداخلية بالهيئة كلمة الافتتاح نيابة عن وزير السياحة يحيي راشد ورئيس الهيئة هشام الدميري أكد فيها على الاهتمام الذي توليه الوزارة للملتقى والمعرض باعتبار أن الصين تعتبر من الأسواق الواعدة.

واكد المصري ان التعاون الإيجابي بين البلدين في مجال السياحة انعكس على زيادة أرقام السائحين الصينيين إلى مصر في النصف الأول من العام الحالي.

واشار الى ان الوزارة والهيئة قدمتا حزمة من التسهيلات إلى السوق الصيني منها الحصول على التأشيرات في مطارات الوصول .

وأفاد بأنه جاري التفاوض من خلال السلطات المعنية لبدء تشغيل وزيادة عدد الرحلات بين مصر والصين وكذلك إمكانية تشغيل الطيران العارض مباشرة لبعض المدن السياحية المصرية مثل الأقصر وأسوان والغردقة حيث يوجد في الوقت الحالي 3 رحلات أسبوعية بين القاهرة / بكين ورحلة يومية بين القاهرة / جوانزوا وهو الأمر الذى سوف ينعكس بالإيجاب على تدفق الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من الصين خلال الفترات القادمة.