طنطا - أ ش أ

صرح الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة محمد شهاب عبدالوهاب بأنه تم إنشاء منظومة متكاملة لإدارة ملف قش الأرز وإنشاء غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة من بداية شهر يوليو، للعمل على التنسيق مع مختلف الجهات من محافظتي كفر الشيخ والغربية، منوها بأن وزارة البيئة نجحت من خلال الأفرع الإقليمية بالمحافظات في القضاء على ظاهرة السحابة السوداء للعام الجاري.

وأضاف شهاب – خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر فرع جهاز شئون البيئة بالغربية لمتابعة سير منظومة مكافحة حرق قش الأرز على مستوى الجمهورية اليوم /الأحد/ – أنه تم رفع حالة الطوارئ واستخدام آليات متعددة لمواجهة كافة مصادر تلوث الهواء، منها البدء بالتوعية الاستباقية للمزارعين بالأهمية الاقتصادية والبيئية لقش الأرز والأضرار الناتجة عن حرقه.

وأوضح أن مشكلة السحابة السوداء كانت تؤرق الدولة منذ عشرات السنوات، وبدأت الدولة في التصدي لتلك المشكلة من خلال المنظومة التي وضعتها للاستفادة من القش وتحويل الأمر إلى شيء إيجابي، مشيرا إلي أنه على الفلاح أن يساعد الدولة في تنفيذ ذلك، مؤكدا أن قش الأرز أصبح له قيمة اقتصادية واستثمارية، ويتم الاستفادة منه في صناعة الأعلاف والسماد حيث وصل سعر الطن ل800 جنيه.

ولفت شهاب إلى أن وزارة البيئة استعدت منذ شهر يوليو الماضي لمواجهة السحابة السوداء، التي تبدأ مع موسم حصاد الأزر بداية شهر أغسطس، والتي تتركز زراعته في محافظتي كفر الشيخ والغربية، مبينا أن الاستعدادات شملت تأجير وشراء معدات على أعلى مستوى، إلى جانب تزويد سيارات الأفرع بجهاز (اذس).

كما تم استخدام القمر الصناعي لرصد المناطق التي تشهد مناطق الحرق وإرسال الإحداثيات لغرف العمليات، ومنها إلى الباحثين لتوجيههم لمناطق الحرق، لافتا إلى أنه تم تطوير التقنية وإرسالها على هواتف الباحثين من خلال تطبيق على الهاتف المحمول.