شيامن - أ ش أ

أكد نائب وزير المالية الصيني شى ياوبن، أن دول مجموعة البريكس تحولت إلى قوة دافعة للنمو الاقتصادي العالمي حيث تعمل دول المجموعة على اجراء إصلاحات هيكلية لتعزيز معدلات نمو ناتجها المحلي الإجمالي.

وصرح – خلال مؤتمر صحفي في إطار التحضير لقمة مجموعة البريكس التى ستنطلق بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي وزعماء الصين والهند والبرازيل وروسيا وجنوب أفريقيا – بان دول المجموعة أسهمت بنحو 50 % من إجمالي معدل النمو الاقتصادي العالمي العام 2016، وهو مؤشر على تنامي الثقل الاقتصادي للمجموعة.

وذكر ياوبن التزام دول البريكس بتعزيز التعاون مع المؤسسات المالية الدولية كالبنك الدولى لتحقيق الأهداف المالية التي أقرت خلال قمة العشرين التي عقدت في مدينة هانغشو الصينية في سبتمبر 2016 والتي تستهدف دعم النمو الاقتصادي العالمي.

وأضاف إن دول مجموعة البريكس أكدت أيضا التزامها ببناء اقتصاد منفتح، ومواجهة الإجراءات الحمائية التي تهدد التجارة الحرة وتعزيز التعاون في مجال الاقتصاديات الرقمية ومجابهة الأزمات المالية الدولية.  وأشار إلى أن التعاون بين دول مجموعة البريكس (تضم الصين والهند والبرازيل وروسيا وجنوب أفريقيا) في مجال الاقتصاد والاستثمار حقق نتائج إيجابية خلال السنوات الماضية.