بيروت - وكالات

أبقت وكالة “فيتش” الدولية، التصنيف الائتماني للبنان عند B-‬‬ مع نظرة مستقبلية مستقرة بسبب الظروف التي يمر بها.

وأكدت “فيتش” أن التصنيف يرجع إلى الضعف البالغ للأوضاع المالية العامة وارتفاع المخاطر السياسية والأمنية وأداء اقتصادي هزيل.

وقالت الوكالة إن التصنيف يأخذ بالحسبان أيضا نقاط القوة في الاقتصاد اللبناني مثل السيولة الخارجية القوية، ومتانة النظام المصرفي، ومزايا هيكلية، مثل ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، ومؤشرات التنمية البشرية الإيجابية.

وتوقعت وكالة التصنيفات الدولية، تقلص عجز الميزانية إلى 9.5% من الناتج المحلي الإجمالي في 2017 ثم إلى 8.9 % في 2018-2019.

كما توقعت أن ترتفع نسبة الدين الحكومي إلى الناتج الإجمالي لتسجل نحو 155% في 2019.

ويعاني لبنان من ضغوط إقليمية لا سيما تلك المتعلقة بالأزمة المستعرة في جارته سوريا.

ويحتل لبنان المرتبة الـ27 في قائمة الدول الأكثر خطرا على الاستثمار بالعالم، وفقا لتصنيف مؤشر “بازل” لمكافحة غسيل الأموال الذي يصدره معهد بازل للحوكمة في سويسرا.