باريس- أ ف ب

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة بعد لقائه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ان فرنسا تريد تنظيم مؤتمر في لبنان في مطلع 2018 حول عودة اللاجئين الى سوريا وآخر في باريس حول الاستثمارات الدولية للبنان.

وقال ماكرون انه يرغب في تنظيم مؤتمر في الفصل الاول من عام 2018 “حول عودة اللاجئين الى بلادهم يشمل الدول المضيفة للاجئين في المنطقة لكي يتم اخذ هذه المسالة بالكامل بالاعتبار في ارساء الاستقرار في سوريا وكل المنطقة”.

من جهته علق رئيس الوزراء اللبناني الذي تستقبل بلاده اكثر من 1,2 مليون لاجىء سوري بالقول ان “موضوع اللاجئين صعب جدا بالنسبة للبنان لانه يلقي بثقله كثيرا على الاقتصاد والبيئة والامن”.

وبالنسبة للمؤتمر حول الاستثمارات في لبنان فان باريس تريد ان تدعو اليه ابرز المستثمرين الدوليين في مقدمهم البنك الدولي.

وأعلن الرئيس الفرنسي ايضا انه سيستقبل في 25 سبتمبر نظيره اللبناني ميشال عون في زيارة دولة “هي الاولى منذ انتخابي، ما يدل على العلاقة” التي تجمع بين لبنان وفرنسا.

وردا على سؤال حول مصير الرئيس السوري بشار الاسد في المحادثات حول سوريا اكد الاليزيه مجددا ان فرنسا تعتبر ان رحيل الرئيس السوري لم يعد يشكل “شرطا مسبقا” للحوار.