ساو باولو - رويترز

منح هدفان في الشوط الثاني عبر باولينيو والبديل فيليب كوتينيو البرازيل الفوز 2-0 على الإكوادور في تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم لكرة القدم 2018 يوم الخميس.

وبعد 23 دقيقة من الشوط الثاني وجد باولينيو نفسه غير مراقب داخل منطقة الجزاء بعد ركلة ركنية وسدد داخل المرمى من مسافة ثمانية أمتار.

وبعد مشاركته بدلا من ريناتو أوجوستو قبل ذلك بلحظات أضاف كوتينيو الهدف الثاني في الدقيقة 75 بعدما تبادل الكرة مع جابرييل جيسوس ليسدد من مدى قريب داخل الشباك.

وتتصدر البرازيل، التي ضمنت التأهل إلى النهائيات في روسيا في وقت سابق من العام الحالي، التصفيات برصيد 36 نقطة بعد 15 مباراة بفارق 11 نقطة عن كولومبيا صاحبة المركز الثاني.

وقال ويليان بعد المباراة “هذه نتيجة أخرى مهمة. سلسلة انتصاراتنا جيدة للغاية. الشوط الأول كان صعبا ولم نستطع العثور على مساحات لكن كنا نمرر الكرة بشكل أسرع في الشوط الثاني ووجدنا طريقنا نحو المرمى”.

وهو الفوز التاسع على التوالي للبرازيل في المباريات الرسمية تحت قيادة المدرب تيتي منذ توليه المسؤولية في يونيو (حزيران) من العام الماضي.

وأحرز الفريق 26 هدفا واهتزت شباكه مرتين فقط.

وتراجعت نتائج الإكوادور بشدة في التصفيات رغم أنها فازت في أول أربع مباريات لكنها انتصرت مرتين فقط في 11 مباراة بعد ذلك.

ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى النهائيات مباشرة بينما يخوض صاحب المركز الخامس ملحق التصفيات ضد بطل الأوقيانوس.

ولم تخسر البرازيل مطلقا على ملعبها في تصفيات كأس العالم.