تل أبيب - أ ف ب

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بتخليص حي في تل أبيب يعيش فيه عدد كبير من الأفارقة وزاره يوم الخميس، من المهاجرين غير الشرعيين.

وقال نتانياهو أمام عدسات التلفزيون “سنعيد جنوب تل أبيب إلى المواطنين الإسرائيليين”. وأضاف “يتوجب علينا مواجهة أشخاص تسللوا بطريقة غير مشروعة وليس لاجئين”، مؤكدا ان “إسرائيل تتمتع بحق حماية حدودها وابقاء الذين يتسللون إليها بطريقة غير شرعية بعيدين عنها”.

وجاءت زيارة نتانياهو إلى هذا الحي في تل أبيب بعدما رأت المحكمة العليا يوم الإثنين ان الدولة لا يمكنها احتجاز المهاجرين غير الشرعيين الذين يرفضون ابعادهم إلى بلد آخر إلى ما لا نهاية، وحددت مدة هذا الاعتقال بشهرين.

وبما ان عددا من هؤلاء المهاجرين لا يريدون العودة إلى بلدانهم الأصلية أو يخشون خطوة من هذا النوع، أبرمت إسرائيل إتفاقات سرية مع دول أفريقية أخرى لم تكشف، وافقت على استقبالهم شرط ان يوافقوا على ذلك.

ووصل عشرات الآلاف من الأفارقة معظمهم من الإريتريين والسودانيين إلى إسرائيل في السنوات الأخيرة.

ولا تمنح إسرائيل وضع اللاجىء سوى إلى قلة منهم.