داودان (الهند) - رويترز

قالت مصادر حكومية إن الهند ستبدأ خلال شهر تقريبًا تنفيذ خطة بتكلفة 87 مليار دولار للربط بين بعض أكبر الأنهار في البلاد فيما يراهن رئيس الوزراء ناريندرا مودي على هذا المشروع الطموح للقضاء على الفيضانات وموجات الجفاف.

وتنطوي الخطة العملاقة على الربط بين نحو 60 نهرًا منها نهر الجانج وتأمل الحكومة أن تؤدي لتقليل اعتماد المزارعين على الأمطار الموسمية من خلال توفير الري لملايين الأفدنة من الأراضي القابلة للزراعة.

وفي الأسابيع الأخيرة شهدت بعض أجزاء من الهند وبنجلاديش ونيبال أسوأ فيضانات تجتاحها منذ سنوات.

وذكرت المصادر أن مودي شخصيًا سعى لإنجاز الموافقات الخاصة بالمرحلة الأولى من المشروع الذي سيوفر أيضًا آلاف الميجاوات من الكهرباء على الرغم من اعتراضات نشطاء مدافعين عن البيئة.

ويقول مسؤولون حكوميون إن تحويل المياه من أنهار كبيرة مثل الجانج وجودافاري وماهانادي إلى ممرات مائية متفرقة من خلال إقامة شبكة من السدود والقنوات هو الحل الوحيد لمشكلة الفيضانات والجفاف.

لكن بعض الخبراء يرون أن من الأفضل للهند الإستثمار في الحفاظ على المياه وتحسين الممارسات الزراعية. كما حذر نشطاء مدافعون عن الحياة البرية من إلحاق أضرار بالبيئة.

وتقول حكومة مودي إن ربط الأنهار هو العلاج الناجع للفيضانات وموجات الجفاف التي تجتاح الهند كل عام مما يؤدي لسقوط مئات القتلى وتدمير المحاصيل.