نيودلهي-أ ش أ

ارتفعت حصيلة ضحايا انهيار مبنى سكني بالهند جراء الأمطار الموسمية الغزيرة اليوم /الخميس/ إلى 16 قتيلا و30 مصابا فيما يظل أكثر من عشرة أشخاص محتجزين تحت الأنقاض.

وذكرت شبكة (إيه بي سي) الأمريكية أن السلطات بمدينة مومباي نصحت السكان بالمبني الملاصق بترك منازلهم وذلك بعد ظهور عدد من الشروخ إثر الانهيار.

ويعد المبنى من بين آلاف بالمدينة يتخطى عمرها 100 عام وضعفت أساساتها بسبب الهطول الغزير للأمطار الموسمية طوال سنوات.

يذكر أن حوادث انهيار المباني تشيع خلال موسم الأمطار الذي يستمر من يونيو إلى سبتمبر كما أن الطلب المتزايد وتراخي القوانين يشجع مقاولي البناء على استخدام مواد دون المستوى وبناء طوابق إضافية غير مصرح بها. ويعد هطول الأمطار هذا الموسم هو الأكثر غزارة الذي يضرب البلاد في 15 عاما.