فيلنيوس -أ ش أ

كشفت رئيسة ليتوانيا، داليا جريباوسكايتي، عن أن قطعا بحرية أمريكية ستصل قريبا إلى بحر البلطيق لمراقبة المناورات المشتركة الروسية البيلاروسية “زاباد-2017”.

وقالت جريباوسكايتي أثناء لقائها مع وفد من الكونجرس الأمريكي، وفقا لما ذكرته قناة (روسيا اليوم) /الأربعاء إن : “الولايات المتحدة تنفذ التزاماتها بالدفاع عن ليتوانيا قبيل بدء مناورات “زاباد-2017”.

ومن المقرر أن تجري التدريبات الاستراتيجية الروسية البيلاروسية المشتركة، في الفترة من 14 – 20 سبتمبر المقبل، في بيلاروسيا، بمشاركة 12700عسكري، و70 طائرة ومروحية، و680 عربة قتالية، وحوالي 250 دبابة.

وكانت طائرات أمريكية مقاتلة قد هبطت في قاعدة شواولياي التابعة لسلاح الجو الليتواني أمس ، علي أن يتم تعزيز بعثة الشرطة الجوية للناتو المرابطة في دول البلطيق الثلاث بقوات جوية أمريكية من قاعدة لاكينهيث المتمركزة في المملكة المتحدة بداية الشهر المقبل.

يذكر أن الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرج، لا يرى في هذه المناورات تهديدا لدول حلف شمال الأطلسي، في اتساق مع تأكيد نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، أن مناورات “زاباد- 2017”  ليست عملا من أعمال العدوان، كما يتم تفسيرها من قبل بعض البلدان.