سول -أ ش أ

أصدرت محكمة في سول حكما بالسجن 4 سنوات على الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية وون سيه هون في فضيحة التدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2012 من خلال عملية إلكترونية سرية.

وأقرت محكمة سول العليا الحكم على وون الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات من عام 2009 إلى 2013, بعد حوالي سنتين من إرسال المحكمة العليا قضيته إلى محكمة أدنى لإعادة المحاكمة استنادا إلى أدلة غير كافية.

وذكرت وكالة الانباء الكورية الجنوبية ان وون اتهم في عام 2013 بالتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2012 من خلال توجيه مرؤوسيه بنشر تعليقات سياسية على الإنترنت في محاولة للتأثير على الرأي العام لصالح مرشحة الحزب الحاكم آنذاك بارك كون هيه.

ووظف مسئولو الوكالة المئات من المدنيين لنشر تعليقات سياسية على الإنترنت لصالح بارك وضد منافسها مون جيه-إن, وفازت بارك بفارق ضئيل على مون في الانتخابات.

وكان المدعى عليه البالغ من العمر 66 عاما قد تم إطلاق سراحه بكفالة قبل عامين بناء على حكم من المحكمة العليا.

وكانت قد أصدرت المحكمة الحكم بالسجن سنتين ونصف السنة مع وقف التنفيذ على مسؤولين آخرين سابقين في الوكالة