اخبار مصر-عصمت سعد

صرح الدكتور أحمد الجيوشي – نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني أن مجلس إدارة صندوق تطوير التعليم قد أوصي في اجتماعه برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بضرورة الربط التام بين خريطة التعليم الفني في كل مدارسه، وتخصصاته وبرامجه وبين الخريطة الاستثمارية في كل ربوع مصر؛ من أجل أن تكون منظومة التعليم الفني مبنية بالفعل على متطلبات سوق العمل، وحتى يتم تجهيز العمالة المدربة لخدمة مشروعات الخريطة الاستثمارية.

وكان هذا المقترح قد طرحه المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، ورحب به على الفور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، واثنى  المهندس رئيس مجلس الوزراء عليه، مشدًا على أهمية المشروع في هذا الربط على الفور.

وعقب الاجتماع تواصل الدكتور الجيوشي مباشرة مع وزارة الصناعة للحصول علي الخريطة الاستثمارية للبدء فورًا في تفعيل توصية مجلس إدارة الصندوق، (مرفقة).

وقام الجيوشى بتكليف الجهات المعنية بقطاع التعليم الفنى بالبدء فورًا في دراسة الخريطة الاستثمارية في كافة المحافظات، والعمل على ربط إنشاء المدارس والمهن والتخصصات الجديدة بها، على أن يكون ربطًا حقيقيًا بما يؤهل خريجي التعليم الفني كمًا وكيفًا وتوقيتًا؛ لتلبية متطلبات سوق العمل الحالي والمستقبلي، وهو النهج الذي تنتهجه وزارة التربية والتعليم تحقيقًا لرؤية مصر ٢٠٣٠ لتقديم خدمة تعليم فني عالي الجودة بما يتفق مع المعايير العالمية، ويحقق الإتاحة وفق معايير العدالة وتكافؤ الفرص لكل الطلاب، ويضمن تنافسية المؤهلات والخريجين محليًا وإقليميًا ودوليًا.