القاهرة - أ ش أ

عقد وزير الخارجية سامح شكري اليوم/ الاثنين جلسة محادثات موسعة مع نظيره البيلاروسي فلاديمير ماكبي في مينسك تناولت كافة جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، بالاضافة الى التطورات الإقليمية فى منطقة الشرق الاوسط وجهود بيلاروسيا فى رعاية المحادثات الخاصة بأزمة أوكرانيا.

وأكد المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية – فى بيان صحفى – إن المحادثات تناولت مساعي البلدين لدفع العلاقات الثنائية قدما في شتي المجالات، والبناء علي الزخم الذي تولد عن زيارة الرئيس البيلاروسي لمصر في يناير من العام الجاري، حيث يحرص الجانبان علي توسيع أطر التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية، بما فى ذلك المشروعات والبرامج ال` 45 التى تم توقيعها فى اطار أعمال اللجنة المشتركة بين البلدين فى قطاعات الصناعة والتجارة وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والرى والبيئة، فضلا عن قطاع السياحة، حيث تعتبر مصر ثاني أكبر وجهة مفضلة لدي السائح البيلاروسي.

كما حرص الوزيران على استعراض قائمة المشروعات الجارى التشاور حولها بين البلدين حاليا، حيث تم الاتفاق على تولى وزارتي خارجية البلدين دور الميسر والمحفز لقطاعات ومؤسسات كل دولة لدفع برامج التعاون المشتركة قدما وتسهيل الاتفاق على البرامج الجارى التشاور بشأنها بين الأجهزة المعنية فى البلدين.

 

من جانبه، ثمن وزير الخارجية البيلاروسي علاقات بلاده مع مصر، معربا عن تطلعه لفتح آفاق جديدة لتطوير العلاقات الثنائية.

كما أعرب عن تقديره لمواقف مصر التي تتسم بالتوازن والحرص على تحقيق الأمن والسلام في منطقة الشرق الأوسط.