نيروبي -أ ش أ

بدأت السلطات الكينية اليوم الاثنين في تطبيق حظر استخدام الأكياس البلاستيكية ، فيما يواجه المخالفون غرامة تصل إلى 38 ألف دولار أمريكي أو السجن لمدة أربع سنوات.

وذكرت الحكومة الكينية -وفق شبكة “إيه بي سي” الأمريكية- أن الحظر يسري على استخدام وتصنيع واستيراد الأكياس البلاستيكية ، وأن العقوبة تبدأ من غرامة قدرها 19 ألف دولار بحد أدنى أو السجن لمدة سنة واحدة، فيما سيتم إعفاء مصنعي الأكياس البلاستيكية للأغراض الصناعية.

وتتراكم الأكياس البلاستيكية بكميات كبيرة في شوارع العاصمة نيروبي ومكبات القمامة ،وتؤكد الحكومة أنها تتسبب في ضرر كبير بالبيئة إذ تسد المصارف ولا تتحلل.

ويقدر عدد الأكياس البلاستيكية التي تتداولها المحال التجارية بمفرها في كينيا بمائة مليون كيس سنويا وذلك وفق برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

بدورهم، أكد المصنعون أن حظر الأكياس البلاستيكية سيتسبب في خسائر بالوظائف إلا أن وزيرة البيئة جودي واخونجو أكدت الأسبوع الماضي أن المزيد من الوظائف ستتولد من صناعة الأكياس من المواد الصديقة للبيئة.

يذكر أن الكاميرون وغينيا بيساو وتنزانيا وأوغندا وإثيوبيا وموريتانيا ومالاوي من بين الدول الإفريقية التي تبنت أو أعلنت حظرا مماثلا للأكياس البلاستيكية.