البحيرة - أ ش أ

أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري إن المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين في محافظة البحيرة تعد ثمرة تعاون مستمر وجهد متواصل بين وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري من جهة، ومحافظة البحيرة من جهة أخرى، لتطوير وميكنة الخدمات المقدمة للمواطنين.

جاء ذلك خلال افتتاح الوزيرة، صباح اليوم الأحد، للمراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين بديوان عام المحافظة ومجالس مدن كفر الدوار والدلنجات ووادي النطرون، بمرافقة الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، والمهندسة نادية عبده محافظ البحيرة، وشيري كارلين مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وقالت السعيد إن “هذا النجاح يأتي في إطار المشروع القومي الذي تتبناه وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالتعاون مع الجهات والوزارات المعنية لرفع كفاءة أداء الجهاز الإداري للدولة لتفعيل منظومة الشباك الواحد لخدمة المواطنين وكذلك خطة برنامج تطوير الخدمات الحكومية، وهي الأمور الذي بدأنا في جني ثمارها”.

وأضافت “هذا المشروع يهدف إلى تطوير خدمات المواطنين بصورة حضارية وسريعة ودقيقة من خلال المراكز التكنولوجية لخدم`ة المواطنين والتي تعتمد على أحدث التقنيات التكنولوجية، ولأول مرة يتم تقديم الخدمات للمواطنين من خلال شبكة الإنترنت”.

ونفذت وزارة التخطيط كل مراحل المشروع كاملة بتلك المراكز، بالإضافة لافتتاح خمسة مراكز تكنولوجية انتهت فيها عملية تحديث التطبيقات والبرامج، بجميع الإدارات الخدمية والإدارية بالتعاون مع مشروع التخطيط الفعال الممول من المعونة الأمريكية، وتقع هذه المراكز في مناطق دمنهور وكوم حمادة وإيتاى البارود وشبراخيت وأبو حمص، حيث يعمل هذا النظام من خلال قاعدة بيانات مركزية تدار من مركز بيانات مجهز يربط جميع المراكز على مستوى الجمهورية.