الإسكندرية -أ ش أ

ينظم متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية ، بعد غد الثلاثاء ، محاضرة بعنوان “من الملوك البطالمة إلى الأباطرة الرومان: تاريخ الاهداءات النحتية لسرابيوم الإسكندرية” ، يلقيها الدكتور بول إدموند ستانويك الباحث المتخصص في مجال النحت خلال الفترة البطلمية والرومانية في مصر.

تهدف المحاضرة إلى إلقاء الضوء على الاهداءات النحتية في سرابيوم الإسكندرية من خلال التماثيل الكلاسيكية والمصرية ; لما لهذا المعبد من دور كبير على مدار 500 عام كمركز ديني مخصص للثالوث السكندري الشهير (سيرابيس ،إيزيس وحربوقراط)، حيث كان يحرص كل من الملوك البطالمة ومن بعدهم الأباطرة الرومان على إهداء العديد من التماثيل لتزيين ذلك المعبد.

يذكر أن معبد السرابيوم هو معبد أثري يوجد في منطقة تل عمود السواري بالإسكندرية ، و تضاربت آراء المؤرخين حول فترة تشييد هذا المعبد ; ولكنها تحددت بعصر بطليموس الثالث (246-221 ق.م.) ، الذي قام بتشييد معبد الإله سيرابيس ، وفي فترة لاحقة شيد معبد إيزيس ; ثم أضاف بطليموس الرابع معبد لحرابوقراط ، ليستكمل بذلك منشآت عبادة الثالوث السكندري كما هو ثابت في النقوش الهيروغليفية المسجلة على ودائع الأساس والمحفوظة الآن في المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية.