إعداد وترجمة: أبىّ أمين عبد العال

تضمنت الصحف البريطانية باقة من الأخبار والتى شملت:

– القوات العراقية تقترب من استعادة تلعفر بالكامل من تنظيم “داعش” الارهابى !
– مقتل 29 من أتباع رجل دين مدان بالاغتصاب فى الهند !

الاندبندنت:

تحت عنوان القوات العراقية تقترب من استعادة تلعفر بالكامل من تنظيم “داعش” الارهابى !

أشارت الجريدة الى انه بعد ستة أيام من بدء القتال في تلعفر، يبدو أن القوات العراقية على وشك أن تستعيد بالكامل المدينة التي تعتبر واحدة من آخر معاقل تنظيم “داعش” الارهابى في العراق.

وأعلن الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله قائد عمليات “قادمون يا تلعفر” أن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي ، واللواءين الثاني والحادي عشر في الحشد الشعبي نجحت في تحرير حي المثنى الثانية وسيطرت على مستشفى تلعفر.

وأضاف الفريق يار الله أن المعارك لا تزال مستمرة في الأطراف الشمالية من المدينة القريبة من الحدود مع سوريا بشمال غرب العراق ، ومضى القائد العسكري قائلا إن قواته لا تزال تتعامل مع آخر جيوب التنظيم في المدينة.

الجارديان:

تحت عنوان مقتل 29 من أتباع رجل دين مدان بالاغتصاب فى الهند !

أشارت الجريدة لمقتل 29 شخصا على الأقل في احتجاجات عنيفة على إدانة رجل دين هندي يحظى بشعبية كبيرة شمالي الهند بالاغتصاب، والضحايا هم من أتباع رجل الدين جورميت رام رحيم سينج بعد قيامهم بأعمال شغب وعنف في بلدة بانشكولا.

وأضافت الجريدة الى انه تم القاء القبض على نحو 2500 شخص ، ووردت تقارير عن أعمال تخريب واسعة النطاق في البلدة. واضرمت النيران في محطتي قطار على الأقل.

وقد أدانت المحكمة سينج، الذي يزعم أن لديه ملايين الأتباع، باغتصاب امرأتين عام 2002 في مقر طائفته، المعروفة باسم ديرا ساشا ساودا، كما تجمع أكثر من 200 ألف من أتباع سينج في منطقة شانديجرا قبل النطق بالحكم الجمعة.