القاهرة - أ ش أ

نجح ضباط مباحث السياحة والأثار بمديرية أمن الشرقية , في ضبط قطعتين أثريتين ترجعان للعصر الفرعوني, بعد قيام عامل بالتنقيب عن الآثار أسفل منزله وتوصله إلى مقبرة فرعونية.

وكانت معلومات قد وردت إلى ضباط وحدة مباحث قسم سياحة وآثار الشرقية , أكدتها التحريات السرية, مفادها قيام المدعو محمود س.م “56سنة عامل” مقيم بدائرة مركز شرطة فاقوس, بالحفر خلسة بقصد البحث والتنقيب عن الآثار بمسكنه, وأنه قد تمكن من استخراج بعض القطع الأثرية.

وعقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة, قامت القوات الأمنية باستهداف مسكن المذكور, وتبين عدم تواجده, وبتفتيش المسكن تبين وجود حفرة, وبداخلها قطعتين أثريتين ترجعان للعصر الفرعوني, كما تم ضبط الأدوات المستخدمة فى الحفر، وبعرض القطع المضبوطة على لجنة من وزارة الآثار, أفادت بأثريتهما, ورجحت أن تكون الحفرة بارة عن باب لمقبرة فرعونية .. وجاري استكمال الإجراءات وإتخاذ التدابير اللازمة.