القاهرة - أ ش أ

وقع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية،3 اتفاقيات جديدة للبحث عن البترول والغاز في صحراء مصر الغربية بين كل من الهيئة المصرية العامة للبترول وشركتي “أباتشى” و”ميرلون” الأمريكيتين، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 79 مليون دولار و41 مليون دولار منح توقيع وحفر 17 بئرا استكشافيا جديدا للبحث عن البترول والغاز.

وقع الاتفاقيات مع وزير البترول، المهندس عابد عزالرجال رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول، وديفيد تشي نائب رئيس ومدير عام شركة أباتشي بمصر والجيولوجي ماجد عبدالحليم مدير شركة ميرلون.

وأفاد بيان لوزارة البترول، اليوم السبت، بأن قيمة استثمارات الاتفاقيتين الأولى والثانية مع شركة أباتشي في منطقة امتياز شمال غرب رزاق بالصحراء الغربية تبلغ حوالي61 مليون دولار، ومنطقة امتياز جنوب علم الشاويش بالصحراء الغربية باستثمارات 12 مليون دولار، والاتفاقية الثالثة مع شركة ميرلون في منطقة امتياز الفيوم بالصحراء الغربية باستثمارات 6 ملايين دولار.

وأكد الوزير، عقب التوقيع، أن استراتيجية الوزارة تستهدف جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية في مجال البحث عن البترول والغاز بما يسهم في استغلال الاحتمالات البترولية والغازية التي تتمتع بها البلاد في عدة مناطق.

وأشار إلى أن مصر شهدت في أعقاب ثورة 30 يونيو تدفقا استثماريا كبيرا من شركات البترول العالمية من خلال إبرام اتفاقيات جديدة أو تعزيز استثماراتها في مشروعات تنمية الحقول المكتشفة مما أدى إلى تحقيق اكتشافات مهمة وواعدة خاصة في منطقة البحر المتوسط.