رويترز

قال ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي يوم الجمعة إن التجارة والتعاون الدولي يواجهان مخاطر بما قد يهدد إنتاجية بل ونمو الإقتصادات المتقدمة.

وأضاف دراجي متحدثا خلال المؤتمر السنوي الذي ينظمه مجلس الاحتياطي الإتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في جاكسون هول بولاية وايومنج الأمريكية أن سياسة التيسير النقدي الحالية تجعل من الخطر تخفيف القواعد المالية.

وقال في كلمة لم تتناول السياسة النقدية الحالية “في ضوء التكاليف الضخمة التي تحملناها جميعا فإن الوقت غير مناسب على الإطلاق لتخفيف اللوائح… لكن هناك أوقات تسنح فيها الفرصة”.

وتابع “خصوصا عندما تكون السياسة النقدية ميسرة فإن تخفيف اللوائح قد يؤدي إلى تأجيج الاختلالات المالية”.