رام الله - أ ش أ

كشف موقع صحيفة “إسرائيل هيوم” ملاحقة وزارة التعليم الإسرائيلية للمعلمين الفلسطينيين في مدارس القدس وباقي مناطق عام 1948, حيث اتخذت مؤخرا إجراءات ضد 12 معلما فلسطينيا بينها الفصل والتوقيف عن العمل بداعي “التحريض”.

وأشار موقع الصحيفة العبرية اليوم الجمعة إلى أنه جرى فصل مدراء ومعلمين في عدة مدارس في مدينة القدس مؤخرا, بذريعة “تحريض” الطلاب الفلسطينيين ضد الجيش الإسرائيلي بشكل خاص وإسرائيل عموما, من خلال بعض الانشطة التي أشرفوا عليها في هذه المدارس.

و اعتبرت وزارة التعليم أن مشهدا تمثيليا لطالب يرتدي زي الجيش الإسرائيلي ويطلق النار على طالب آخر في إحدى مداس بيت حنينا, انه “تحريض” ضد الجيش الإسرائيلي وتمجيد للشهداء الفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة أن وزارة التعليم الاسرائيلية تتابع من خلال قسم خاص فيها ما تصفه بـــ”التحريض” داخل المدارس في مدينة القدس والتي تتلقى الموازنات من إسرائيل, وكذلك فأنها تتابع وتلاحق هؤلاء المعلمين خارج المدارس وتراقب ما تصفه “التحريض” ضد إسرائيل كي تتخذ الإجراءات ضدهم .

يشار إلى أن عددا من المدارس التي يدرس فيها الفلسطينيون في مدينة القدس المحتلة تشرف عليها وزارة التعليم الإسرائيلية, وعدد آخر تشرف عليه السلطة الفلسطينية إلى جانب عدد من المدارس الخاصة.