ولنجتون- أ ش أ

أعلنت نيوزيلندا اليوم الجمعة أنها ستقوم بزيادة قواتها العسكرية الصغيرة في أفغانستان من 10 أفراد إلى 13 فردا, وذلك عقب مطالبة حلف شمال الأطلسي “ناتو” بذلك.

ونقلت شبكة “إيه بي سي” الأمريكية عن رئيس الوزراء النيوزيلندي “بيل إنجليش” قوله إن قوات بلاده متواجدة في أفغانستان قبيل تولي الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” منصبه, وذلك ردا على سؤال بشأن اتباع بلاده لاستراتيجية ترامب الجديدة في كابول.

وقال إنجليش “إن كل شيء يتعلق بقيام نيوزيلندا بدورها في إطار الجهود العالمية للقضاء على مصادر الإرهاب”.

وأضافت الشبكة الإخبارية أن القوات النيوزيلندية في أفغانستان لا تقوم بأعمال قتالية إلا أنها تعمل على توجيه ودعم ضباط الجيش الوطني الأفغاني في العاصمة “كابول”.

يشار إلى أن القوات النيوزيلندية تتمركز في أفغانستان منذ عام 2001, ويعمل معظمها في جهود إعادة الإعمار.