اخبار مصر - حمودة كامل

وجه الدكتور هشام عرفات وزير النقل، بضرورة تطوير إسلوب إدارة مشروع تطوير المزلقانات وعمل محاضر تنسيق أسبوعية بين الشركات المنفذة وهيئة السكك الحديدية وإعطاء مهلة أخيرة الشركات المتأخرة فى معدلات التنفيذ

كما وجه عرفات بضرورة قيام اللجنة العليا بتسيير المشروع والتى تضم ممثلى وزارات النقل والرى والأوقاف والتنمية المحلية بإزالة أى معوقات لضمان سرعة الإنجاز.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير اليوم الخميس مع قيادات الهيئة القومية لسكك حديد مصر، وبحضور جميع الشركات المنفذة لمشروعات تطوير المزلقانات ، ذلك في ضوء إهتمام الوزارة بدفع معدلات تنفيذ مشروع تطوير المزلقانات لرفع كفاءة التشغيل على الشبكة وزيادة معدلات الأمان على السكة .

وأكد الدكتور هشام عرفات، أن هذا الاجتماع يهدف لوضع نهاية لمشكلة المزلقانات، لافتا إلى أنه يضم كل الجهات الخاصة بذلك (الشركات المنفذة / الاستشاري/ الجهة المالكة وهي السكة الحديد)، لذا فأنه غير مسموح  بتأخر أحد الشركات عن تطوير المزلقانات وفق الجدول الزمني.

واستعرض وزير النقل معدلات تقدم الأعمال فى المشروع خلال الستة اشهر الماضية ليصل إجمالي ماتم تطويره الى 252 مزلقانا.