القاهرة - أ ش أ

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع الدكتور محمد علي الحكيم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) فرص التعاون المشترك بين المنظمة وقطاع البترول خلال المرحلة المقبلة.

وعرض الملا – خلال اللقاء – رؤية قطاع البترول والغاز لتطوير وتحديث قطاع البترول لتحقيق الاستفادة الاقتصادية المثلى من كافة الإمكانيات والثروات الطبيعية وتحويل مصر لمركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز.

وأفاد بيان صادر عن وزارة البترول اليوم الأربعاء بأن الملا استعرض الإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها الحكومة والتي تسير بالتوازي مع مشروع التطوير والتحديث للقطاع والتي ستشجع على جذب المزيد من الاستثمارات.

من جانبه..أبدى الحكيم رغبته في تحقيق تعاون فعلي بين المنظمة وقطاع البترول من خلال تقديم كافة وسائل الدعم الفني وبناء القدرات في مشروعات قطاع البترول من منطلق دورها الإقليمي لتعزيز التعاون بين دول المنظمة وتحقيق التكامل الإقليمي وتشجيع تبادل المعلومات, مشيرا إلى أن منظمة الإسكوا تعد إحدى اللجان الإقليمية الخمس التي أنشأتها الأمم المتحدة لتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية.