واشنطن -أ ش أ

أعلنت البحرية الأمريكية اليوم /الأربعاء توسيع نطاق عمليات البحث عن 10 أفراد من طاقم المدمرة الأمريكية (يو إس إس جون ماكين) فقدوا إثر اصطدامها بناقلة قبل يومين.

وأوضحت البحرية الأمريكية -في بيان نقلت عنه شبكة “إيه بي سي” الأمريكية- أن المزيد من الغواصين سينضموا لعمليات البحث شرقي مضيقي ملقا وسنغافورة حيث وقع الاصطدام, فيما سيستمر البحث داخل المدمرة الأمريكية.

وكانت البحرية الأمريكية أعلنت في وقت سابق من اليوم إعفاء قائد الأسطول السابع الأمريكي جوزيف أوكوين من منصبه عقب سلسلة من الحوادث المماثلة هذا العام وتعيين فيل سوير بدلا منه.

يذكر أن خمسة من أفراد طاقم المدمرة الأمريكية قد أصيبوا فيما فقد 10 آخرين جراء اصطدامها بناقلة نفط شرقي سنغافورة الاثنين.