واشنطن- أ ش أ

أفادت دراسة أمريكية طبية حديثة بأن حليب الأم يتكون من مزيج معقد ومتغير باستمرار من البروتينات و الدهون والسكريات يساعد فى حماية الأطفال من الإلتهابات البكتيرية.

وركز العلماء فى السابق خلال أبحاثهم عن مصدر يتمتع بخواص مضادة للبكتيريا، خاصة فيما يتعلق بالبروتينات، ومع ذلك اكتشف فريق متعدد التخصصات من الكيميائيين والأطباء
فى جامعة فاندربيلت” الأمريكية، أن بعض الكربوهيدرات المتواجدة فى حليب الأم، ليس فقط له خواص مضادة للجراثيم، بل يعمل على تعزيز فعالية البروتينات المضادة للبكتيريا.

واوضح “ستيفين تاونسند”، المشرف على تطوير الأبحاث ان:” تعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التى تكشف النقاب عن مزيد من الفوائد للبن الأم ودوره الهام فى الوقاية من الميكروبات، خاصة بفضل السكريات والكربوهيدرات المتواجده فيه ..فإن واحدة من أهم الخصائص الرائعة التى يتمتع بها حليب الأم هى أن هذه المركبات تعمل كمضادات حيوية”.

وقد كان الدافع الأساسي للبحث هو المشكلة المتزايدة للمقاومة البكتيرية للمضادات الحيوية، التي كشف”مركز السيطرة على الأمراض والوقاية” أنها تسبب 23،000 حالة وفاة سنويا.