أخبار مصر

راهبة الفن ..

أمينة رزق فنانة مصرية اشتهرت بدور “الأم” الذي برعت في تجسيده  فهى من أشهر أمهات السينما العربية وهي لا تزال شابة حتى أطلق عليها النقاد لقب “أم الفنانين” .. ولدت “أمينة محمد رزق” عام 1910م في مدينة طنطا .. بدأت دراستها في مدرسة ضياء الشرق عام 1916م ثم انتقلت مع والدتها للعيش في القاهرة مع خالتها الفنانة “أمينة محمد” عقب وفاة والدها وهي لا تزال في الثامنة من عمرها.

بدايتها
*****
ظهرت الفنانة الراحلة لاول مرة على خشبة المسرح عام 1922م حيث قامت بالغناء إلى جوار خالتها في إحدى مسرحيات فرقة “علي الكسار” حيث كانت تتردد مع خالتها على كازينوهات روض الفرج لمشاهدة العروض التمثيلية والفواصل الغنائية التي كانت تقدمها فرقة يوسف عز الدين ثم انتقلت إلى شارع عماد الدين وفى عام 1924 التحقت بفرقة يوسف وهبى وفى عام 1925 وأسند لها يوسف وهبى أول دور رئيسى هو” ليلى” في مسرحية “الذبائح”.

وفى عام 1930 أسند لها أدوار البطولة بالتبادل مع الفنانة فردوس حسن وبعد خروج فردوس حسن من الفرقة في الثلاثينيات أصبحت أمينة رزق بطلة الفرقة بلا منازع .. فارتبطت “أمينة رزق” بـ”عميد المسرح العربي” يوسف بك وهبى أستاذا وفناناً حيث شاركت بالتمثيل في أغلب مسرحياته حتى أصبحت إحدى الشخصيات الأساسية في المسرحيات التي قدمتها الفرقة ومنها ” أولاد الفقراء، بنات اليوم، وعطيل، ورجل الساعة، والدنيا مسرح كبير” وكذلك في الأفلام التي أنتجها “يوسف وهبي” الأمر الذي كان سبباً وراء شهرتها حتى بلغ رصيدها الفني حوالي 200 مسرحية .. من أبرزها “السنيورة” و”إنها حقا لعائلة محترمة” و”يا طالع الشجرة”.

    

أفلامها
******
إلى جانب العمل المسرحي شاركت في بطولة أكثر من 150 عمل سينمائي تميزت من خلالها في أدوار الأم والزوجة العاقلة والمضحية من اجل أبنائها منها “بائعة الخبز” و”أريد حلا” و”بداية ونهاية” و”التلميذة” و”قبلة في الصحراء” و”دعاء الكروان” الذي اختير من بين أفضل مائة فيلم في تاريخ السينما المصرية و”ناصر 56” و”استاكوزا” و”الكيت كات” و”صراع الأحفاد” و”المولد” و”التوت والنبوت” و”الإنس والجن” و”العار” و”العاشقة”.

 

بالإضافة إلى حوالي 96 مسلسل تليفزيوني أهمها “السيرة الهلالية” و”الإمام البخاري” و”هاربات من الماضي” و”محمد رسول الله” و”وقال البحر” و”ليلة القبض على فاطمة” و”بوابة المتولي” و”البشاير” و”ثمن الخوف” و”أوبرا عايدة” و”للعدالة وجوه كثيرة” و”هارون الرشيد”.

تكريمها
*******
حصلت الفنانة المصرية الراحلة “أمينة رزق” على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر كما تم تعيينها عضوا بمجلس الشورى المصري 1991م.

لم تتزوج أمينة رزق ولم تعرف طعم الأمومة الحقيقية فكانت تحظى باحترام العاملين في المجال الفنى الذين رأوا فيها مثالا للاحتواء والانضباط والتفانى كما كانوا يعتبرونها أماً لهم وكانوا ينادونها بـ” ماما أمينة “.