اخبار مصر- سماء المنياوي

تفقد الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان مساء اليوم الاثنين ، مستشفى العاشر من رمضان للتأمين الصحي لتطويرها ورفع كفاءتها ، وذلك بتكليف من رئيس الجمهورية بناءا على طلب من احد المواطنين.

وأوضح وزير الصحة والسكان ، أن المستشفى تم بنائها على مساحة 22400 متر مربع ، عام 1989، ومنذ ذلك التاريخ لم تشهد اى تطوير ، مشيرا إلى أن خطة الوزارة للتوسع فى تقديم الخدمات الطبية للمواطنين تسير باتجاهين متوازيين أولهما إفتتاح مستشفيات جديدة طبقا للاكواد العالمية لبناء المستشفيات ، والثانية هى تطوير ورفع كفاءة المستشفيات القائمة ، وهذا ما نشهده حاليا في هذه المستشفى.

وأشار وزير الصحة والسكان إلى أن زيارته اليوم للمستشفى هى بمثابة نقطة الانطلاق للبدء فى عملية التطوير ، حيث سيشمل أعمال التطوير البنية التحتية ، والتجهيزات الطبية والتاسيسية ، مشيرا إلى المستشفى تخدم قطاع عريض من المواطنين سواء من قاطنى المدينة او العاملين بالمصانع نظرا لطبيعتها الصناعية ، بالإضافة الى موقعها الجغرافى وتوسطها الطرق السريعة والمحاور الرئيسية ، وكثرة الحوادث على هذه الطرق.

واوضح وزير الصحة والسكان ان المستشفى ستصبح مركزا للاصابات والحوادث ، كما سيتم إنشاء قسم كامل للحروق يشمل رعايات للحروق وسيتم تجهيزة على اعلى مستوى ، مضيفا أن المستشفى ستصبح سعتها 300 سرير وتتكون من أرضى و4 أدوار ، بها 10 غرف رعاية مركزة ، و5 غرف للعمليات ، و37 ماكينة غسيل كلوى ، وقسم للأشعة يشمل أشعة سينية ، وسونار ، ورنين مغناطيسي ، وجهاز موجات صوتية على القلب ، وسوف يتم تجهيزها بالكامل وفقا لمعايير الجودة العالمية ، بما يليق بالمريض المصرى.