مرسيليا - أ ف ب

اعتقلت الشرطة الفرنسية، منفذ عملية الدهس التي وقعت في مدينة مارسيليا الساحلية جنوبي فرنسا وأسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخر.

وبعد مرور دقائق من وقوع عملية الدهس، اعترضت الشرطة السيارة المذكورة في الميناء القديم للمدينة الواقعة على ساحل المتوسط واعتقلت سائقها.

وكانت سيارة من طراز “رينو ماستر” اندفعت بين الساعة 6:30، والساعة 7:30 (حسب توقيت جرينتش) في اتجاه موقف للحافلات في الدائرة الثالثة عشرة بمدينة مارسيليا، وأصابت

شخصا بجروح خطيرة قبل أن تقتحم موقفا آخر في الدائرة الحادية عشرة وتقتل سيدة بعد ساعة.

واعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا كزافييه تارابو ان العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته موقفين للحافلات في مرسيليا بجنوب فرنسا ما اسفر عن سقوط قتيل وجريح، ليس عملا ارهابياً، مؤكدا ان “التحقيق يتجه الى فرضية الاضطراب النفسي”.

وذكر تارابو انه “ليس هناك اي شيء يسمح حاليا بوصف هذا العمل بانه عمل ارهابي”. واضاف “عثرنا معه على رسالة على صلة بمستشفى للطب النفسي ،ونتجه الى هذه الفرضية”