بيروت - أ ش أ

كشف وزير الداخلية والبلديات اللبنانى نهاد المشنوق أن شعبة المعلومات بالوزارة ساهمت فى احباط عملية إرهابية كبرى لتفجير طائرة تابعة للخطوط الإماراتية متوجهة من أستراليا إلى أبو ظبي يوم 15 يوليو 2017 بواسطة إنتحاري لبناني “من آل خياط ” من الشمال.

وأشار إلى أن الذى كان سيقوم بالعملية هو انتحاري لبناني اسمه طارق خياط من الشمال ولديه أربعة أخوة احدهم انتقل إلى الرقة في سوريا بقيادة داعش وشعبة المعلومات لاحقته.

وأوضح المشنوق خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم الإثنين،أن زيادة الوزن في إحدى الحقائب المفخخة والتي كان مخطط أن تنفجر بعد 20 دقيقة من إقلاع طائرة الإمارات كانت السبب فى كشف العملية . لافتا إلى انه كان على متن الطائرة 280 من مختلف الجنسيات إلى جانب 120 لبنانيا ، ولولا التنسيق بين لبنان واستراليا لكانت العملية الإرهابية قد تمت.

وأضاف المشنوق انه لا يوجد بيئة حاضنة للإرهاب فى لبنان لافتا إلى أن عدد اللبنانيين الملتحقين بالإرهابيين في سوريا أقل من 300 لبنانى.