موسكو - أ ش أ

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مستهل لقائه مع نظيره المصري سامح شكري في موسكو اليوم الاثنين أن موسكو والقاهرة تجمعهما  أهداف مشتركة لاستعادة استقرار المنطقة,ووضع حد لاستغلالها من قبل الإرهابيين.

وقال لافروف وفقا لما أوردته قناة “روسيا اليوم” إن روسيا ومصر لديهما نفس الأهداف المشتركة حول تسوية الأزمات العديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وأكد أن محاربة المتورطين في تهريب المخدرات وأنواع أخرى من الجريمة المنظمة هي “الهدف  الأساسي لنا”.

وأكد لافروف أن الجانب الروسي يهتم كثيرا بمواقف القاهرة من القضايا الإقليمية ويريد  إطلاع الجانب المصري على آرائه من مسائل عدة مثل الأزمات في سوريا وليبيا واليمن والعراق.