إعداد و ترجمة: أبىّ أمين عبدالعال

تضمنت الصحف الأمريكية طائفة من الأخبار والتى شملت:

– هجوم برشلونة: الخلية الإرهابية كانت تملك 120 عبوة غاز !
– العثورعلى سفينة حربية أمريكية فقدت منذ 72 عاما !

واشنطن بوست:

تحت عنوان هجوم برشلونة: الخلية الإرهابية كانت تملك 120 عبوة غاز !

أشارت الجريدة لاكتشاف الشرطة الإسبانية أن الخلية الإرهابية التي نفذت الهجومين والمكونة من 12 عضوا كانت قد جمعت 120 عبوة غاز لاستخدامها في عملياتها ، وقد وجدت الشرطة العبوات في منزل كانت تستخدمه الخلية في بلدة ألكنار.

من ناحية أخرى حضر الملك فيليب والملكة ليتيزيا قداسا خاصا في كاتدرائية ساجرادا فاميليا، كاتدرائية العائلة المقدسة، بمدينة برشلونة لتأبين ضحايا هجمات برشلونة وكامبريلس الخميس الماضي.

وتستمر الشرطة في مطاردة منفذ الهجوم الذي دهس 13 شخصا في حي بلاس رامبلاس السياحي في برشلونة، ومنفذو هجوم آخر أدى إلى مقتل سيدة في مدينة كامبريلس، جنوبي برشلونة بإقليم كاتالونيا.

نيويورك تايمز:
و تحت عنوان العثورعلى سفينة حربية أمريكية فقدت منذ 72 عاما !

أشارت الجريدة لعثور فريق بول آلن، أحد مؤسسي ميكروسوفت ، و يشمل عدد من المدنيين الباحثين، على السفينة الحربية، إنديانا بوليس، التي أغرقتها الغواصات اليابانية منذ 72 عاما، في المحيط الهادي، خلال الحرب العالمية الثانية، وكانت السفينة المحطمة في المحيط على عمق 5،5 كيلومترا.

وقد دمرت الغواصات اليابانية سفينة إنديانا بوليس وهي عائدة من مهمتها السرية المتمثلة في توصيل قطع من القنبلة الذرية التي ألقيت لاحقا على مدينتي هيروشيما وناغازاكي.

يشار الى انه كان على متن السفينة 1196 شخصا، أنقذ منهم 316 فحسب. ويعد غرق إندجيانا بوليس أفدح حادث في تاريخ البحرية الأمريكية، من حيث الخسائر البشرية.