إعداد و ترجمة : أبىّ أمين عبد العال

تضمنت الصحف البريطانية باقة من الأخبار والتى شملت:

– القوات العراقية تزحف نحو تلعفر !
– الجيش اللبناني يعلن تحرير آخر معاقل تنظيم داعش الارهابى في لبنان !

الاندبندنت:
تحت عنوان القوات العراقية تزحف نحو تلعفر !
أشارت الجريدة لبدء القوات العراقية والقوات الموالية لها عملية عسكرية كبيرة شمالي مدينة تلعفر، أحد المعاقل الأخيرة لتنظيم الدولة الإسلامية في البلاد.

وقد أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بدء الهجوم في حديث تلفزيوني، قائلا إن “المسلحين مخيرون بين الاستسلام أو الموت”، وتعهد العبادي في حديثه للعراقيين “بمواصلة عملية التحرير وبالانتصار في جميع المعارك على تنظيم الدولة الإسلامية”.

ويعتقد أن نحو ألفين من عناصر التنظيم يتحصنون في تلعفر التي تقطنها أغلبية شيعية، والتي سقطت بأيدي التنظيم عام 2014.

 

الجارديان:
تحت عنوان الجيش اللبناني يعلن تحرير آخر معاقل تنظيم داعش الارهابى في لبنان !

أشارت الجريدة لاستعادة الجيش اللبناني السيطرة على المنطقة الثالثة الرئيسية على الحدود الشمالية الشرقية بعد تحريرها من يد مقاتلي ما يُعرف بتنظيم الدولة الإسلامية، وفقا لمسؤولين في الجيش.

وقال الجيش إن الجنود استخدموا المدفعية الثقيلة وإطلاق النار الكثيف ضد تنظيم داعش الارهابى في جرود راس بعلبك ، وأضاف الجيش أن هناك حوالي 600 مقاتل تابعين للتنظيم في المنطقة الجبلية المحيطة التي يسيطرون عليها منذ 2014.

كانت القوات الحكومية قد تمكنت من تحرير جرود راس بعلبك السبت الماضي، والتي كانت تمثل المعقل الأخير في لبنان للتنظيم.