إعداد و ترجمة: أبىّ أمين عبدالعال

تضمنت الصحف الأمريكية طائفة من الأخبار والتى شملت:

– بانون يتعهد بـالاستمرار في “القتال” دفاعا عن ترامب !
– فنلندا: حادثة الطعن في توركو “هجوم إرهابي” !

واشنطن بوست:
تحت عنوان بانون يتعهد بـالاستمرار في “القتال” دفاعا عن ترامب !

أشارت الجريدة لتعهد ستيف بانون، كبير الخبراء الاستراتيجيين السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاستمرار في قتال خصوم ترامب، وذلك بعد إقالته من منصبه.

وقال بانون، الذي عاد إلى رئاسة موقع برايتبارت نيوز المحافظ، إنه سيواصل القتال دفاعا عن البرنامج الذي أدى إلى فوز ترامب في الإنتخابات الرئاسة، وقال بانون “لقد استرددت سلاحي، أنا بانون الشرس”.
كان بانون قد ساعد في رسم الإطار العام لحملة ترامب الانتخابية، ولكنه اختلف مع القوى الأكثر اعتدالا في البيت الأبيض .

نيويورك تايمز:
و تحت عنوان فنلندا: حادثة الطعن في توركو “هجوم إرهابي” !

أشارت الجريدة لاعلان الشرطة الفنلندية إنها تعتقد أن مقتل شخصين في مدينة توركو أمس الجمعة كان هجوما إرهابيا، كما أعلنت الشرطة أنها اعتقلت أربعة أشخاص آخرين، كلهم من أصول مغربية، للاشتباه بعلاقتهم بمنفذ الهجوم.

وأضافت الشرطة في مؤتمر صحفي أن المهاجم، الذي وصل إلى فنلندا العام الماضي، اختار استهداف النساء على ما يبدو.

وقال رئيس الوزراء الفنلندي، يوها سيبيلا، في مؤتمر صحفي، إن هذا أول هجوم إرهابي تتعرض له فنلندا، وقالت وسائل إعلام فنلندية، نقلا عن مصدر لم تكشف عن هويته، إن منفذ الهجوم كان طالبا للجوء رفض طلبه، لكن الشرطة رفضت التعليق مكتفية بالقول إنه كان “يخضع لإجراءات اللجوء”.