صحف امريكية - دعاء عمار

“وول ستريت جورنال”

ذكرت الصحيفة أن تركيا أصبحت تواجه خطرا جديدا وهو حزب جبهة التحرير الشعبية الماركسي و الذي تأسس عام 94 برغم أن جذوره تمتد إلى سنوات السبعينيات من القرن الماضي.

وبحسب الصحيفة فإن الحزب متهم بشن عدة عمليات في تركيا وكان آخرها هجوم على ساحة تقسيم في أسطنبول الأسبوع الماضي.

وترى أن الخطر الإرهابي الذي يشكله هذا الحزب الشيوعي المتطرف يتصاعد في وقت تواجه فيه تركيا تحدي الانفصاليين الأكراد على حدودها الجنوبية وخطر المقاتلين المتشددين المتسللين عبر حدودها المفتوحة مع سوريا و كذلك تحدي الحرب الأهلية في سوريا.

“واشنطن بوست”

أبرزت صحيفة “واشنطن بوست” تصريحات الرئيس الامريكي “باراك اوباما” خلال حفل إفطار سنوي تقيمه الحكومة الأمريكية لرجال الدين.

وأشار اوباما في تصريحاته إلى التعصب الديني فى تاريخ الامريكيين قائلا:”فتذكروا الحروب الصليبية ومحاكم التفتيش فقد ارتكاب أناسا أفعالا بشعة باسم المسيح وفي بلادنا تم تبرير العبودية باسم المسيح” داعيا إخوانه المسيحيين ألا يلقون “الحجر الأول” لاسيما في ظل حالة القلق من التطرف الإسلامي.

وبحسب الصحيفة فقد غضب بعض الجمهوريين من تصريحات اوباما كم علق حاكم فيرجينا السابق “جيم جيلمور” قائلا:” إن تصريحات الرئيس هى أكبر هجوما يسمعه من أي رئيس فى حياته..فقد هاجم كل المسيحيين المؤمنين فى الولايات المتحدة”.