القاهرة - أ ش أ

أكد وزير التنمية المحلية الدكتور هشام الشريف إن الاجتماع الذي عقد مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء تطرق إلى العديد من الموضوعات الهامة الخاصة بالتنمية المحلية وعلي رأسها موضوع الإسراع في برامج ومشروعات التنمية في كل محافظة في مصر وذلك بالتعاون مع كافة الجهات المعنية وبالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية ووزارة التخطيط وهو ما يأتي في إطار خطط قصيرة المدي ومتوسطة وأيضا خطط التنمية الاستراتيجية حتي عام 2030 .

وأضاف وزير التنمية المحلية خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع اليوم السبت أن رئيس مجلس الوزراء وجه بتكليف كل محافظة بوضع خطة التنمية بها حسب احتياجاتها الحقيقية ووضع خطة تنفيذية على مستوى وزارة التنمية المحلية والمحافظات لمحاربة الفساد، وستتم مراجعة هذه الخطط بإشراف الجهاز التنفيذي للمحافظة والاستعانة بشباب الجامعات المتميزين والمكاتب الاستشارية.

وأشار الشريف إلى أن هناك محور آخر لتنسيق العدالة الاجتماعية ويتضمن ما يتعلق بوصلات الصرف الصحي بالمحافظات بالتعاون مع وزارة الإسكان والتعمير وصندوق تمويل هذا المشروع بالتنسيق مع الشركة القابضة للصرف الصحي، مؤكدا أن رئيس الوزراء وجه بأن يكون المحافظين مسئولين عن تنفيذ كافة ما يتعلق بمخططات مشروعات العدالة الاجتماعية وأيضا ما يتعلق بالوحدات الصحية وتحسين مستوى الخدمات وتوفير الخدمات الطبية الراقية والمتابعة المستمرة لذلك .

وأوضح أن الاجتماع بحث موضوع هام يتعلق ببرنامج “حياة افضل للمصريين” عبر تدوير المخلفات وما يتعلق بوسائل النقل وتنسيق حضاري والاتصالات والبريد، ومناقشة تنفيذ محور اللامركزية حيث تم إعداد قانون بمجلس النواب لضمان تنفيذ برنامج اللامركزية وأيضا محور “المحافظات الخضراء” والمقصود به الطاقة النظيفة والحفاظ علي نهر النيل والتنسيق الحضاري إضافة لبرنامج الحفاظ على الحدائق التراثية كحديقة الحيوان وحديقة الأسماك وغيرها.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أنه تم استعراض خلال الاجتماع محور القرى المنتجة والمحافظات مصدرة حيث سيتم تجمع على مدار يومين لكل محافظة خلال شهر ديسمبر المقبل والاستفادة من تجربة كل محافظة فيما يتعلق الاكتفاء الذاتي وإنتاج احتياجاتها وتصدير الفائض من إنتاجها .. مشيرا إلى انه تم أيضا استعراض برامج التنمية الثقافية والفنية