صحف بريطانية - دعاء عمار

“الاندبنتنت”

نشرت الصحيفة تقريرا حول الإجراءات التي اتخذها ملك السعودية “سلمان بن عبد العزيز” واصفة إياه أنه لم يضع وقتا منذ توليه مهام منصبه.

وبحسب الصحيفة فإن الملك سلمان فتح الباب أمام فكرة منح عفو عن سجناء وربما يكون من بينهم ناشطون سياسيون حتى أن المدون السعودي “رائف بدوي” المحكوم عليه بالجلد ألف جلدة والسجن عشر سنين لم يجلد منذ ارتقاء سلمان إلى عرش المملكة.

ونقلت عن “مصطفى العاني” الخبير في شئون الأمن والإرهاب بمركز أبحاث الخليج الموجود في جنيف توقعه أن يستمر الملك سلمان في سياسة سلفه المعتمدة على الإصلاح التدريجي الذي يتضمن الحد من سلطة المؤسسة الدينية وتخفيف القيود على المرأة.

وترى الصحيفة أن المستفيد الأكبر من الإجراءات التي اتخذها سلمان هو الأمير محمد بن نايف الذي عين وليا لولي العهد حيث يعتبر هذا القرار بأنه تاريخي بالنسبة للمملكة لأنه يمهد للمرة الأولى لوصول أحد أحفاد مؤسس السعودية الملك عبد العزيز آل سعود إلى سدة الحكم.

“التايمز”

نشرت الصحيفة تقريرا يحذّر من صعود “دولة جهادية” أخرى في سوريا بعد سيطرة “جبهة النصرة” المرتبطة بتنظيم القاعدة على أجزاء كبيرة من البلاد.

وبحسب مقتطفات أوردتها شبكة “بي بي سي” فقد نقلت الصحيفة عن ناشطين معارضين قولهم إن جبهة النصرة بدأت الأسبوع الماضي بتوسيع نطاق سيطرتها إلى مدينة حلب وهي من آخر المناطق شمالي سوريا التي توجد فيها ما يعرف بالمعارضة المعتدلة.

ووصفت الصحيفة الغرب بأنه “في حالة يرثى لها” في حال ظهور دولة مصغرة جديدة إلى جانب خلافة داعش.

وبحسب ناشطين في حلب فإن جبهة النصرة بدأت تخسر جزءا من شعبيتها بعدما بدأت تركز على مهاجمة مجموعات معارضة بدلا من التركيز على القتال ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.