وكالات

قالت نتائج دراسة جديدة إن استهلاك كمية كبيرة من السكّر في الطعام قد يزيد من درجة الاكتئاب، ويفاقم المشاكل النفسية. وتناقض هذه النتائج الفكرة الشائعة عن أن تناول الحلوى والمشروبات السكرية يرفع من الحالة المعنوية.

وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة كوليج بلندن يفاقم الإفراط في أكل السكر من مشكلة الاكتئاب وليس العكس كما كان يُعتقد من أن الاكتئاب يزيد الرغبة في أكل السكّر.

نُشرت نتائج الدراسة في مجلة “ساينتيفيك ريبورتس”، واعتمدت بياناتها على مراجعة نتائج 6 دراسات عن النظام الغذائي والاكتئاب أجريت في كندا وفرنسا والولايات المتحدة ونيوزلندا وألمانيا وكوريا الجنوبية، وتبين أن النظام الغذائي الغني بالسكريات يزيد خطر الإصابة بالاكتئاب، ويفاقم الحالة لدى المصابين بها.

وتتوافق نتائج هذه الدراسة المجمّعة مع دراسات سابقة أُجريت عام 2002 وجدت أن الاستهلاك المفرط للسكر يؤثّر سلبًا على القدرات المعرفية لدى كل من كبار السن والأطفال.

وتحث التوصيات الصحية على عدم استهلاك أكثر من 6 ملاعق سكّر في اليوم للمرأة، و9 ملاعق في اليوم للرجل. ويبلغ عدد ملاعق السكر في عبوة مشروب غازي حوالي 8.25 ملعقة، بينما تحتوي حبة الموز على 3 ملاعق سكّر.