اخبار مصر - د . هند بدارى

استضافت أكاديمية البحث العلمي خبراء من مجموعة الدراسات المستقبلية للحكومة الماليزية ؛لتقديم تصورات عن المستقبل، مستندة على الأدلة والمسببات.

جاء ذلك في اطار ورشة العمل الثانية التي نظمها المرصد المصري لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بالتعاونمع جامعة النيل لعرض دراسة لمستقبل الطاقة في مصر مبنية علي رؤية الدولة ٢٠٣٠ للطاقة ، وتستمر فاعليات الورشة يومان .

تستهدف الدراسة الحصول على رؤية متكاملة بناءًا على آراء الخبراء في توليد وتوزيع و استخدام الطاقة وكفاءة المنظومة الصناعية و آراء خبراء التخطيط العمراني، والاسكان،الطرق، المرور، التعليم، الابتكار و السلوكيات و غيرها من المجالات التى تؤثر  في أو تتأثر .

قام الخبراء في اليوم الأول من زيارتهم بعرض تجربة ماليزيا في استخدام الدراسات المستقبلية لتوجيه سياسات الحكومة لرفع تنافسية القطاعات المختلفة على الصعيد القومي و الصعيد العالمي لتعزيز دور المجالس المتخصصة في أكاديمية البحث العلمي و التكنولوجيا.

ومن المقرر ان يقوم الخبراء بعرض دورهم في بناء القدرات الحكومية في هذا المجال و ادماج التفكير المستقبلي الممنهج في المنظومة الحكومية.

كما يشارك الخبراء الماليزين في ادارة ورشة العمل النهائية لكتابة تصورات مستقبل الطاقة في مصر بالتعاون مع خبراء مصريين في المجالات التكنولوجية للطاقة و اعضاء من البرلمان و خبراء سلوكيات مجتعية و غيرها من جميع المجالات المتعلقة بالطاقة.