صحافة عالمية - غادة جميل

صحافة امريكية: داعش يستعد لهجمات في الداخل الايراني

واشنطن بوست: داعش يستعد لهجمات في الداخل الايراني

تنظيم داعش يهدد إيران بمزيد من التصعيد في المنطقة نظرا لما يعيشه الداخل الإيراني من ضغوط نتيجة تهميش الحكومة للسنة.

صحيفة واشنطن بوست اشارت الى انه في الوقت الذي أعلنت فيه ايران اعتقال خلية مؤلفة من عشرين شخصا تنتمي لداعش كانت تخطط للقيام بأعمال إرهابية على مواقع دينية نشر التنظيم شريطاً جديداً لأحد عناصره الناطقين باللغة الفارسية يتوعد إيران بمزيد من الهجمات ما ددفع السلطات الإيرانية إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات الأمنية، تحسباً لأي هجمات جديدة ينفذها داعش.

واوضحت الصحيفة ان التنظيم نفذ سلسلة من الهجمات التي تعد الكبرى في إيران اهمها اطلاق مسلحين النار على مبنى البرلمان الإيراني، وتفجيرات داخل ضريح الخميني ما أدى إلى مقتل 18 شخصاً وإصابة العشرات بين عناصر امنية.

وتابعت الصحيفة ان تهديدات تنظيم داعش لإيران تنذر بمزيد من التصعيد في المنطقة التي ما زالت تعاني من عدم الاستقراروان استهداف الداخل الإيراني بسبب معاناة السنة من التهميش وان طول الحدود الإيرانية مع العراق سيسهل انتقال مقاتلين من التنظيم عبر الحدود للداخل الإيراني

ونقلت الصحيفة عن باحثة في مركز دراسات العلوم والأمن بكلية كينجر في لندن أن إيران تقاتل تنظيم الدولة على عدة جبهات ومن بينها العراق وسوريا اضافة الى حماية البلاد التي توجد بها مجتمعات سكانية جاهزة للتجنيد وان اخر التقديرات تشير الى انضمام المئات منهم لداعش حيث نفذ سبعة إيرانيين عمليات انتحارية الدولة على مدار العاميين الماضيين

وذكرت الصحيفة ان الأكراد الذين يعيشون على طول الحدود العراقية غربي إيران و مجتمع البلوش في جنوب شرقي باكستان يعانون الفقر والقمع واقتصاد السوق السوداء ما يسهل على التطرف التسلل إلى تلك المجتمعات.

كما نقلت الصحيفة عن احد محللي المخاطر السياسية والأمنية في شركة استخبارات عالمية إن إيران اعتمدت على سياسة فعالة في مكافحة الراديكاليين السنة وإضعافهم خارج الحدود وفي نفس الوقت اعتمدت على منحهم بعض الحرية داخل إيران الا ان لجوء قوات الأمن الى اعتقال المشتبه بهم وشن حملة واسعة في صفوف السنة يدفع الكثيرين الى الانضمام للمعسكر التكفيري

“الطبيب الشرعي “تتصدر قائمة نيويورك تايمز قائمة مبيعات الكتب

رواية “الطبيب الشرعي” لجيمس باتيرسون وماكسين بايترو تتصدر الأعمال الأدبية في قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع الأخير

الصحيفة اشارت الى تراجع رواية “الاستعراض المتأخر” لمايكل كونلي للمركز الثاني فيما جاء في المركز الثالث رواية “الصفار” لجون جريشام الذي احتل المركز الرابع أيضا بروايته “جزيرة كامينو”بينما حلت رواية “القاتل المحترف ” لستيفن كينج في المركز الخامس والأخير

وذكرت الصحيفة انه على مستوى الأعمال غير الأدبية للكتب الأكثر مبيعا للنسخ الورقية والإلكترونية في الأسبوع الأخير فتصدر كتاب “القلعة الزجاجية” لجانيت والز القائمة للأسبوع الثاني على التوالي فيما جاء كتاب “آل فرانكن عملاق مجلس الشيوخ ” بقلم الكاتب والسياسي الأمريكي آل فرانكن في المركز الثاني واحتل المركز الثالث كتاب “مرثية هيل بيلي” لجى.دي.فانس وكتاب “علم الطبيعة الفلكية لأناس في عجلة” لنيل دي جراس تايسون المركز الرابع وحصد المركز الخامس في القائمة كتاب “ضمير للمحافظين ” لجيف فليك