دترويت - وكالات

قطع خوان مارتن ديل بوترو ونيك كيريوس خطوتين مهمتين في استعدادهما لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس بالفوز على منافسيهما والصعود للدور الثاني في بطولة سينسناتي المفتوحة يوم الثلاثاء.

وتفوق ديل بوترو بطل أمريكا المفتوحة السابق على التشيكي توماس برديتش المصنف العاشر 3-6 و7-6 و6-صفر بينما افتتح كيريوس مشواره بالفوز 6-2 و6-3 على البلجيكي ديفيد جوفين المصنف التاسع.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء أعلن الكندي ميلوش راونيتش المصنف السادس انسحابه من البطولة بسبب مشكلة يعاني منها منذ فترة طويلة في معصمه الأيسر.

وتألق الفائزان، اللذان كافحا الإصابات هذا الموسم، في ضربة الإرسال.

وسدد ديل بوترو 17 ضربة إرسال ساحق في الفوز على برديتش بعد مجموعة أولى مخيبة للآمال.

وتألق اللاعب الأرجنتيني، الذي خرج الأسبوع الماضي من الدور الثاني في بطولة مونتريال أمام الكندي الواعد دينيس شابوفالوف، في المجموعة الثانية واستعاد إيقاعه وضرباته الأمامية القوية ليدفع المباراة لمجموعة ثالثة حاسمة.

وقال ديل بوترو في تصريحات تلفزيونية “لعبت بشكل جيد في المجموعتين الثانية والثالثة. تحسن أدائي بعد مجهود كبير في المجموعة الثانية. أستطيع التحسن واللعب بشكل أفضل. أوقعتني القرعة في مشوار صعب لكني استمتع بوجودي بعد كل الإصابات التي عانيتها وسعيد بالتقدم في البطولة”.

وسيلتقي ديل بوترو، الذي يملك تاريخا مع مشاكل المعصم وإصابات ِأعلى الفخذ، في الدور التالي مع الأمريكي مايكل كروجر الصاعد من التصفيات.

وسدد كيريوس 10 ضربات إرسال ساحق في انتصار من جانب واحد على جوفين.

وقال اللاعب الأسترالي البالغ من العمر 22 عاما والذي انسحب من ثلاث بطولات متتالية بسبب إصابات في الفخذ والكتف هذا الموسم “لم يكن لديه أسلحة كبيرة واستعدت إيقاعي أمامه اليوم. إنه أفضل مني كثيرا في اللعب من على الخط الخلفي. يحب تسديد الضربات الأرضية لكني لم أمنحه الفرصة”.

وردا على سؤال بشأن إصابة الفخذ قال كيريوس “ما زلت أشعر بها. استعادة القوة بعد الإصابات أمر صعب للغاية”.

وسيلتقي كيريوس في الدور التالي مع الأوكراني ألكسندر دولجوبولوف الذي تفوق 6-4 و7-6 على الجنوب أفريقي كيفن أندرسون.