القاهرة - أ ش أ

أعلنت وزارة الثقافة، ممثلة في الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، عن الانتهاء من وضع مخطط لمنفذين إعلاميين بالمدخل الرئيسي لقلعة صلاح الدين، وتسليم الموقع بالمدخل إلى الشركة المنفذة، وذلك بالتعاون مع وزارة الآثار، في إطار سعي الوزارتين للارتقاء بالخدمات السياحية.

وصرح المهندس محمد أبو سعده رئيس الجهاز بأن مشروع المركزين الإعلاميين يهدف لتقديم المعلومات للزائرين بالقلعة، أحدهما لتقديم المعلومات عن المباني التراثية والمناطق ذات الطابع المعماري المتميز، والأخر لتقديم المعلومات والخرائط السياحية عن الآثار والمواقع الأثرية، وسيتم التنفيذ خلال ثلاثة أشهر.

ونوه أبو سعدة بأهمية الموقعين في تعريف الزائرين بمنطقة القلعة والخدمات المقدمة للجمهور وعرض كافة المعلومات والدوريات الخاصة بكل من وزارتي الآثار والثقافة وتقديم كافة سبل المعرفة لرواد المنطقة من الزائرين والسائحين.

كان الجهاز القومي للتنسيق الحضاري قد قام مؤخرا بوضع تصور للأكشاك الموجودة في مدخل قلعة صلاح الدين الأيوبي، بما يتناسب مع كونها مزارا سياحيا عالميا، وذلك في إطار بروتوكول التعاون بين الجهاز ووزارة الآثار في تطوير المناطق التراثية، وتفعيلا لدور التنسيق الحضاري في تحسين الصورة البصرية للتراث الحضاري، وإعلاء قيم الجمال في الفراغ العام، ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للسياح.